• ×

تكنولوجيا المعلومات

مركز تقنية المعلومات


مقدمة

يتميز هذا العصر بالتغيرات السريعة الناجمة عن التقدم العلمي والتكنولوجي وتقنية المعلومات، لذا أصبح من الضروري مواكبة العملية التربوية لهذه التغيرات لمواجهة المشكلات التي قد تنجم عنها مثل كثرة المعلومات وزيادة عدد الطلاب ونقص المعلمين وبعد المسافات.

وقد أدت هذه التغيرات إلى ظهور أنماط وطرق عديدة للتعليم،خاصة في مجال التعليم الفردي أو الذاتي - الذي يسير فيه المتعلم حسب طاقته وقدرته وسرعة تعلمه ووفقاً لما لديه من خبرات ومهارات سابقة - وذلك كحلول في مواجهة هذه التغيرات، فظهر مفهوم التعليم المبرمج، ومفهوم التعليم المعان بالحاسب الآلي، ومفهوم التعليم من بعد والذي يتعلم فيه الطالب في أي مكان دون الحاجة لوجود المعلم بصفة دائمة.

ومع ظهور الثورة التكنولوجية في تقنية المعلومات، والتي جعلت من العالم قرية صغيرة زادت الحاجة إلى تبادل الخبرات مع الآخرين، وحاجة الطالب لبيئات غنية متعددة المصادر للبحث والتطوير الذاتي، فظهر مفهوم التعلم والتعليم الإلكتروني، والذي هو أسلوب من أساليب التعليم في إيصال المعلومة للمتعلم، يعتمد على التقنيات الحديثة للحاسب والشبكة العالمية للمعلومات ووسائطهما المتعددة مثل الأقراص المدمجة، والبرمجيات التعليمية، والبريد الإلكتروني، وساحات حوار ونقاش والفصول الافتراضية.

التقنية بالمدارس

شبكة المدارس

جميع الأجهزة في المدارس مربوطة بشبكة على أحدث المواصفات الفنية لتكون قادرة على تلبية احتياجات المدارس المستقبلية حيث تم الانتهاء من تركيب شبكة المدارس ويتم الاستفادة من تلك الشبكة في:-
1. توزيع خطوط الإنترنت بين المستخدمين .
2. الإطلاع على المكتبة الإلكترونية بالمدارس .
3. تبادل البيانات بين المستخدمين.
4. الاشتراك في المصادر (مثل الطابعات)
5. الصيانة عن بعد.
وغيرها من الميزات المرتبطة بانتهاء باقي المشاريع.

البرامج الإدارية الإلكترونية

تقوم البرامج الإدارية الإلكترونية بخدمة كافة الأنشطة والمهام الإدارية والمحاسبية عن طريق إدارة وتخزين ومعالجة كافة البيانات والمعلومات وطباعة التقارير المتنوعة, وكذلك تحديث موقع المدارس على شبكة الإنترنت تلقائياً سعياً إلى السهولة والسرعة في إنجاز المعاملات بما يحقق مفهوم زيادة الإنتاجية، وخلق مفهوم التكامل بين الأنظمة الإدارية، و الاستغلال الأمثل للبنى التحتية (الشبكة)، ومن ثم الوصول إلى بيئة عمل خالية من الورق.
1. تفعيل استخدام البرامج الإدارية وذلك بإنجاز جميع المعاملات الداخلية باستخدامها.
2. الاستفادة من التقارير المختلفة التي توفرها البرامج بعمل دراسات تساهم في تطوير المدارس.
3. الاستفادة من برنامج المستودعات في تنظيم وإدارة المستودع.
4. الاستفادة من برنامج الاتصال بأولياء الأمور وذلك بإرسال رسائل ترحيب وإعلان بالمناسبات المختلفة على أرقام الجوال أو البريد الإلكتروني أو على الفاكس.

مركز تقنية المعلومات

مع النمو في العمل كان لا بد من تجهيز مركز متخصص لتقنية المعلومات يدار من قبل فريق متخصص بالتقنية. حيث يحوي المركز على خمسة أقسام رئيسية وهي (قسم الشبكات والاتصالات – قسم الانترنت – قسم التطبيقات التعليمية – قسم الأنظمة الإدارية – قسم الصيانة)
كما يحوي المركز أحدث أجهزة الخدمة مع وسائل الحماية من القرصنة والتي تجعل العمل في بيئة إلكترونية آمنا..

تدريب العاملين

بدأنا الآن في تدريب جميع المعلمين على ICDL. وقد تم تغيير الكثير من المفاهيم السائدة عن دمج الحاسب في التعليم من خلال المحاضرات الدائمة لإطلاع الجميع على توجهات المدارس. كما تم تدريب الإداريين على مهارات استخدام الحاسب ومن هذه البرامج ما يلي :
· تدريب جميع المعلمين على الرخصة الدولية لقيادة الحاسب.
· تدريب المعلمين على استخدام الشبكة الداخلية في المدارس.
· تدريب المعلمين على استخدام الإنترنت وكيفية البحث.
· تدريب المعلمين على استخدام المكتبة الإلكترونية.
· تدريب المعلمين على برنامج في توظيف الحاسب وتقنية المعلومات في التعليم.
· تم عقد عدد من المحاضرات والتي تخدم مشروع التعليم الإلكتروني.
· تدريب الطلاب لاستخدام أنظمة التعليم الإلكتروني بالمدارس.
· تقديم محاضرة لأولياء الأمور في الاستفادة من تقنيات التعليم الإلكتروني في متابعة الأبناء وتقديم المقترحات.

أجهزة عرض البيانات في جميع الفصول والمختبرات

تم تجهيز الفصول بالتقنيات الحديثة والتي تعين المعلم على خلق بيئة تعليمية شيقة وممتعة للطالب وتساهم في دعم أنماط متعددة من أساليب التعليم. وقد روعي تجهيز جميع الفصول بأجهزة عرض عالية الدقة.

توفير خدمة الإنترنت

نظرا لحاجة المشروعات التعليمية التقنية للاستفادة من بنك المعلومات المتوفر على الشبكة العالمية فقد تم ربط المدارس بالشبكة العنكبوتية العالمية (الإنترنت) عبر اشتراك لاسلكي بسعة 2 ميغا مقدمة من أقوى الشركات المزودة لخدمة الإنترنت.

كما قامت المداس بتوفير خدمة الإنترنت للطلاب في الساحات المكتبات ومصادر التعلم للدخول إلى موقع المدارس ونظام المدرسة الإلكترونية والبحث الهادف المفيد

أكثر من 300 جهاز حاسب مكتبي
انسجاماً مع الخطة الإستراتيجية للمدارس قامت المدارس بتوفير أكثر من 300 جهاز حاسب شخصي ذلك لتلبية احتياجات المعامل والفصول التقنية والمكاتب الإدارية لمدارس البنين والبنات.
وقد تم تحديد المواصفات الفنية لتلك الأجهزة بحيث تواكب كل جديد من حيث السرعة الفائقة وسعة الذاكرة والتي ستمكن الطالب والمعلم والإداري من سرعة إنجاز المهام وإتاحة قدرة كبيرة على تخزين الملفات والبرامج.

مشروع حاسب محمول للمعلمين

خطوة نحو محو أمية الحاسب وتعميق المعرفة وسهولة إيصالها وتطوير أساليب التدريس.

فكرة المشروع

ترتكز فكرة المشروع على توفير جهاز حاسب آلي محمول لكل معلم، وذلك عن طريق تقديم ثلاث خيارات من الأجهزة بتقنيات ومواصفات وأسعار متفاوتة، يقوم المعلم باختيار ما يناسب وضعه وإمكانياته على أن يسدد ثمنه بأقساط يتم خصمها شهريا من راتبه..

وبالتأكيد فإن هذا الطرح سيسهم في تعميق المعرفة واستنباط طرق حديثة وميسرة للتدريس، وبواسطة جهاز الحاسب الآلي المحمول سيتمكن المعلم أيضا من البحث عن معلومة معينة أو توضيح المادة التي يدرسها عن طريق الدخول إلى شبكة المعلومات العالمية (الإنترنت) فيسهم ذلك في غرس هذه المعلومة وتعميقها لدى الطلاب، ويسهل فهمها.

أسباب طرح المشروع

ثمة مجموعة من الأسباب دعت المدارس إلى طرح هذا المشروع والسعي نحو تعميمه على جميع المعلمين و الإداريين والمشرفين في المدارس، وبعض هذه الأسباب:
1. تطوير أساليب التدريس والارتقاء بالعملية التعليمية، واعتبار هذا الجهاز مساهما ومبسطا في اكتمال دور المعلم ومهمته
2. تهيئة المدارس للمعلمين نحو التحول إلى مدارس المستقبل (المدرسة الإلكترونية) التي تعتمد على التعامل والتواصل الإلكتروني بين أركان المجتمع المدرسي ..
3. نشر ثقافة استخدام التقنيات الحديثة..
4. مقدرة المدارس الحصول على أسعار تنافسية من الشركات المختلفة وذلك عن طريق الشراء بشكل جماعي ، وتقسيط قيمة الجهاز عن طريقها وذلك خصما من الراتب مباشرة دون دخول في مشكلات تتعلق بالانقطاع عن التسديد والشيكات المرتجعة. وكذلك الضمان و خدمة ما بعد البيع ....
5. رغبة معظم المعلمين في الحصول على جهاز حاسب آلي محمول غير انه لا يستطيع تحمل تكلفته دفعة واحدة.

أهداف المشروع

1.. محو أمية الحاسب ونشر ثقافة التقنية في المدارس.
2. تطوير البيئة التقنية في المدارس, فيصبح المعلم نموذجا لطلابه في استخدام التقنية.
3. توفير جهاز محمول بسعر مقبول.
4. تقسيط مريح للمعلمين.
5.. خطوة نحو تحقيق الهدف الاستراتيجي في توظيف التقنية في التعليم والتعلم.

مزايا المشروع

1.. حصول المعلم على خصم 20% حيث تتولى المدارس دفع ذلك المبلغ وتقسيط المتبقي.
2. أقساط مريحة (300 ريال شهريا) دون زيادة على السعر.
3. تدريب مجاني على استخدام الجهاز ومعرفة جميع مخارجه.
4. مزايا وإضافات مجانية تقدم من الشركة.
5. الاستفادة من الضمان والصيانة وخدمات ما بعد البيع


 0  0  373  02-02-1437 11:18 مساءً